الاتحاد العربى للقنوات الفضائية الخاصة
 
 
   
 
كلمة المرور
إسم المستخدم
       
   
 

من أهم أثار التقدم التكنولوجى الكبير والمطرد لوسائل الإتصلات ما يُعرف ب "السموات المفتوحة"، وتكون معه القنوات الفضائية وسيلة فعالة وناجزة لنشر المعلومات ونقل الآحداث بصورة حية وبطريقة مباشرة، ما أدى إلى أن تصبح أداة للتأثير على الرأى العام المحلى والعالمى، علاوة على أن كل منها يمثل مشروعاً ووحدة إقتصادية متكاملة وصناعة كبيرة يدور فى فلكها ومعها الكثير من الصناعات والنشاطات الآخرى.

وقد كثرت الإنتقادات فى الأونة الأخيرة لأداء بعض القنوات الفضائية العربية ومواد بثها، وأشار البعض بعشوائية الترخيص لها والمحتوى والمضاميين والأداء، وتعالت النداءات من هنا وهناك طلباً للغلق والعقاب وإصدار التشريعات اللازمة فى هذا الشأن، أصبح الأمر جد خطير ودق أهل الخبرة ناقوس الخطر، فتعين أن تتباحث الأطراف المعنية لتدارك الأمر وتحقيق المعادلة بين الحق فى حرية الرأى والتعبير ومسئولية الإعلام، فبدت الحاجة ملحة إلى جهة تتحدث بإسم هذه القنوات وتعمل على حماية حقوققها ورعاية مصالحها وتمثليها لدى الدولة والجهات المسئولة، فكانت فكرة فى تأسيس الإتحاد العربى للقنوات الفضائية كهيئة عربية إقليمية منبثقة عن مجلس الوحدة الإقتصادية العربية ويتمتع بالشخصية الإعتبارية والأهلية القانونية لمزاولة نشاطه وتحقيق أغراضه، وله إستقلال إداري ومالي في حدود ما يقرره مجلس الإدارة، وفقا للنظام الأساسى والذى يقوم على عناصر رئيسية.

وقد رأت المجموعة أن يكون الإتحاد المأمول تأسيسه تحت مظلة مجلس الوحدة الإقتصادية العربية وفقاً للقرار رقم 820 / د 38 الصادر من المجلس فى دور إنعقاده الثامن والثلاثين بتاريخ 2/12/1981  بشأن النظام الأساسى الموحد للإتحادات العربية النوعية المتخصصة، وإتفاقية الأحكام الأساسية لها، وذلك تشجيعا لقيام إتحادات عربية نوعية بين الكيانات الإقتصادية العربية المختلفة في سائر الدول العربية الأعضاء بجامعة الدول العربية تحقيقا للتعاون والتكامل الإقتصادى بين كافة الدول العربية تكون اللبنات لتحقيق الوحدة العربية المأمولة، وذلك على نحو ماسيرد بتفاصيل الللائحة التنظيمية المرافقة، وذلك لتحقيق الأهداف التالية.

ومن هذا المنطلق قامت المجموعة العلمية للدراسات والخدمات القانونية بإعداد مشروع النظام الأساسى للإتحاد، وتم تسجيل براءة فكرته، وهذا الإعداد حفظا لحق ملكيتها الفكرية له وفقاً لآحكام القانون.

 

 
 

الجهة المنظمة

1
قالوا عن المهرجان

 
حقوق الطبع والنشر محفوظة للمجموعة العلمية للدراسات القانونية © 2008